Sie sind hier:

طريق الحرير الجديد ـ رياح الصين تهب على أوروبا

الجزء الأول: من الصين إلى باكستان

طريق الحرير الجديد – مشروع عملاق يُراد له أن يربط الصين بالغرب.

Beitragslänge:
42 min
Datum:
Verfügbarkeit:
Video verfügbar bis 28.02.2021

إنه مشروع بنية تحتية عملاق. تقول بكين إن طريق الحرير الجديد سيعود بالنفع على الجميع، لكن الوثائقي المكون من جزأين يُظهر أيضاً شيئاً آخر: الصين ترغب قبل كل شيء في دعم ذاتها، والأمر يتعلق أيضاً بأهداف جيوسياسية.

تسعى الصين إلى ربط العالم ببعضه البعض بطريقة جديدة. الأمر يتعلق ببنية تحتية، أي بشبكة طرق وخطوط حديدية وموانئ ومطارات بين آسيا وأوروبا. فريق مراسلين سلك طريقاً عبر البحر واليابسة على طول طريق الحرير الجديد، وأظهر كيف تسعى الصين، من خلال أكبر برنامج استثماري عبر التاريخ، إلى توسيع نفوذها على الصعيد الدولي. الرحلة بدأت في مدينة شنجن Shenzhen الصينية عند دلتا نهر اللؤلؤ. هنا بدأ، قبل 40 سنة، الصعود القوي للصين لتُصبح قوة اقتصادية كبيرة. تجربة قوى اقتصاد السوق الحرة غير الخاضعة للسيطرة، جعلت شنجنShenzhen  تنمو لتُصبح مدينة ضخمة.  

فريق من المراسلين سافر على متن سفينة حاويات باتجاه جنوب شرق آسيا. المحطة الأولى هي: مدينة سيهانوكفيل  Sihanoukville الساحلية في كمبوديا. من باب المزاح يُقال في هذه الأيام إنه بالإمكان السفر إلى الصين الآن دون جواز سفر ودون مغادرة البلد الأصلي. فحاليا يُقال إن سيهانوكفيل باتت مدينة صينية.  إنه ربما مزاح إزاء تطوّر لا يروق لكثير من الكمبوديين. شُيّد هنا خلال الفترة الماضية كل شيء تقريباً بتمويل صيني: توسيع الميناء وتعبيد طرق جديدة وبناء جسور ومصانع. كثيرٌ من الكمبوديين يشعرون بأنهم خاسرون جراء الازدهار الصيني. فارتفاع الأسعار والإيجارات يزيد الفقراء فقرا، لكنه في المقابل، يعود بالنفع على مالكي الأراضي والعقارات. 

في ميانمار تشكل نوع من المقاومة. ففي إقليم كاخين Kachin في شمال البلاد نجح سكان محليون في احتجاجهم على مشروع بناء سد، بعد تساؤلهم: هل يُعقل أن يُنتج الصينيون عندنا طاقة للصين، بينما تفتقر أكواخنا نحن للتيار الكهربائي؟؟ الحكومة أوقفت مشروع بناء السد الكبير الذي سعت إليه الصين.

طريق كاراكوروم السريع من كشغار في الصين إلى العاصمة الباكستانية إسلام أباد، هو واحد من أصعب وأخطر الطرق في عالم جبلي يحبس الأنفاس. غالباً ما تتحطم الطريق بعد بنائها جراء انهيارات صخرية وهزات أرضية، وكأن طريق كاراكوروم ترفض منح الصين طريقاً استراتيجياً إلى بحر العرب. في إسلام أباد ينتهي الجزء الأول من الريبورتاج. 

Gemerkt auf Mein ZDF! Merken beendet Bewertet! Bewertung entfernt Zur Merkliste hinzugefügt! Merken beendet Embed-Code kopieren HTML-Code zum Einbetten des Videos in der Zwischenablage gespeichert.
Bitte beachten Sie die Nutzungsbedingungen des ZDF.

Um zu verstehen, wie unsere Webseite genutzt wird und um dir ein interessenbezogenes Angebot präsentieren zu können, nutzen wir Cookies und andere Techniken. Hier kannst du mehr erfahren und hier widersprechen.

Um Sendungen mit einer Altersbeschränkung zu jeder Tageszeit anzuschauen, kannst du jetzt eine Altersprüfung durchführen. Dafür benötigst du dein Ausweisdokument.

Du wechselst in den Kinderbereich und bewegst dich mit deinem Kinderprofil weiter.